موديز تتوقع نمو الإقتصاد السعودي بوتيرة متسارعة خلال عام 2021

تناولت وكالة موديز من خلال تقرير صادر عنها مؤخراً نقاط القوة الإيجابية التي يتمتع بها الإقتصاد السعودي ، حيث أشار التقرير إلى الديون المنخفضة والموازنة العامة القوية كعاملين أساسيان من بين نقاط القوة الإئتمانية الرئيسية للإقتصاد السعودي. وقد جاء في التقرير أيضاً أن ما تتمتع به المملكة العربية السعودية من مخزونات واحتياطي هائل من النفط الخام، بالإضافة إلى اللوائح الحكيمة للنظام المالي، هي أيضاً عوامل تدعم ملف الإئتمان السيادي للإقتصاد السعودي.

وعلى الرغم من ما سبق ذكره من عوامل إيجابية ونقاط قوة يتمتع بها الإقتصاد السعودي، إلا أن التقرير نوه لبعض التحديات الكبيرة التي ستواجهها المملكة العربية السعودية نتيجة تضرر الإقتصادي السعودي من الضربة المزدوجة التي تتمثل في وباء كورونا (كوفيد – 19) وضعف أسعار النفط.

وقال ألكسندر بيرجيسي، نائب رئيس موديز: “لقد حققت المملكة العربية السعودية بعض التقدم الأولي من خلال تنفيذ خططتها الإصلاحية الطموحة والشاملة، لتنويع مصادر الإيرادات المالية للإقتصاد السعودي إلى جانب الإيرادات النفطية، ومع ذلك، فإن تنفيذ هذه الخطط بالكامل، سيتطلب جهوداً مضنية، كما أن التأثير الإيجابي لهذه الخطط على الإقتصاد السعودي لن يكون ملموساً إلى على المدى الطويل”.

وتتوقع وكالة موديز أن يحقق الإقتصاد السعودي نمواً يبلغ حوالي 3% في المتوسط خلال الفترة من عام 2021 إلى 2024، وهو معدل يقارب ضعف الذي حققه الإقتصاد السعودي خلال الفترة 2015 إلى 2019 (1.6%) وأقل من معدل النمو البالغ 4.1% الذي حققه الإقتصاد السعودي خلال الفترة من 2005 إلى 2014.

كما تتوقع وكالة موديز أن ينخفض معدل الناتج المحلي الإجمالي GDP بنسبة 4.5% في عام 2020 وارتفاع العجز المالي في السنوات المقبلة، مما سيزيد الدين الحكومي عن معدل 35% من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة العربية السعودية في عام 2019 عند 22.8%.


source: tradingeconomics.com

في تقرير منفصل تم نشره يوم الثلاثاء قالت مجموعة أكسفورد للأعمال (OBG) وبنك الرياض أن التطبيق السريع لإجراءات التحفيز قد ساعد القطاع المالي السعودي على الإستجابة بفاعلية مع أزمة فيروس كورونا.

ووفقاً لما جاء في التقرير، أن الإستثمارات طويلة الأجل في البنية التحتية الصحية في المملكة، جنباً إلى جنب مع التركيبة السكانية المواتية والأسس الإقتصادية الراسخة، قد ساعدت المملكة العربية السعودية في مواجهة التحديات التي يمثلها وباء كورونا.


سجل هنا الان واحصل على تحليلات فنية ومؤشرات تداول مجاناً

سجّل تفاصيلك هنا، وأحصل على فُرصة لفتح محفظة إستثمارية مع شركات مُرخصة وموثوقة.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Salamfintech will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.