المملكة العربية السعودية تضخ 40 مليار دولار في صندوق الإستثمارات العامة (PIF)

قال وزير المالية السعودي محمد الجدعان أن المملكة العربية السعودية حولت ما مجموعه 150 مليار ريال سعودي (40 مليار دولار) من احتياطات النقد الأجنبي لدى مؤسسة النقد العربي السعودي (SAMA) إلى صندوق الإستثمارات العامة (PIF) في المملكة خلال مارس وإبريل الماضيين.

وقال الجدعان وهو وزير الإقتصاد والتخطيط بالإنابة في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (SPA)، أن الحكومة ستواصل خطط التنمية لتنويع الإقتصاد وزيادة الناتج المحلي ودعم نمو القطاع الخاص. وأضاف أن تحقيق ذلك سيتم إما من خلال الموازنة العامة للدولة أو من خلال الدور الذي تلعبه صناديق التنمية وصندوق الإستثمار العام لتحسين الآداء الإقتصادي وتعزيز العائد من أصول المملكة.

وأضاف الجدعان أن التحويل إلى صندوق الإستثمار العام تم بعد استشارة متعمقة ومراعاة لمدى كفاية احتياطيات النقد الأجنبي. وقال أن قرارات إعادة فتح الأنشطة الإقتصادية تدريجياً تمثل مرحلة جديدة في مواجهة جائحة كورونا ونحو العودة التدريجية إلى النشاط الإقتصادي الطبيعي.

وقال الجدعان أن الحكومة زادت خلال الفترة الأخيرة إنفاقها على المتطلبات العاجلة والضرورية لمواجهة أزمة كورونا من خلال ميزانيتها، وبهذا تكون المملكة قد عززت بشكل كبير من المخصصات المالية لقطاع الصحة والخدمات ذات الصلة. وأضاف أن قرار إعادة تشغيل بعض القطاعات اتخذ بناء على مشورة المهنيين الصحيين ويسير طبقاً للمبادئ التوجيهية الخاصة بكل مرحلة من مراحل خطة استئناف الأنشطة الإقتصادية.

وقال الجدعان أن عودة الأنشطة إلى مستوياتها السابقة تعتمد إلى حد كبير على مستوى إلتزام الجميع، مضيفاً أن الخطوة تتماشى مع إعادة فتح الإقتصادات في جميع أنحاء العالم. وقال وزير المالية السعودي محمد الجدعان في بيان أن خطوة التحويلات إلى صندوق الإستثمار العام تمت على أساس استثنائي.

ووفقاً للحسابات المستندة إلى بيانات البنك المركزي، انخفض الإحتياطي الأجنبي للبنك المركزي السعودي في مارس بنحو 27 مليار دولار على أساس شهري في أسرع وتيرة له منذ 20 عام إلى حوالي 464.5 مليار دولار، أما بالنسبة لأرقام شهر أبريل فهي ليست متاحة بعد.

وقال مسؤول بوزارة المالية لرويترز، أنه من المتوقع أن تنخفض الإحتياطيات الأجنبية للمملكة العربية السعودية في أبريل بنفس المعدل تقريباً في مارس، حيث حولت الحكومة 25 مليار دولار إلى صندوق الثروة السيادية للمملكة، لتمويل الإستثمارات الخارجية.

ولم يعط البيان تفصيلاً لكن مسؤولاً بوزارة المالية قال لرويترز أن الحكومة حولت 15 مليار دولار إلى صندوق الإستثمار العام في مارس و25 مليار دولار أخرى في شهر أبريل، قائلين أنه من المتوقع أن تنخفض الإحتياطيات الأجنبية في أبريل بنفس المعدل تقريباً.

وقال المسؤول أن صندوق الإستثمار العام حول جزء من السيولة المقومة بالريال إلى دولارات أمريكية لدعم الإستثمارات، وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، حيث لم يتم الإعلان حتى الآن عن التفاصيل، أن الحكومة لا تتوقع حدوث انخفاضاً كبيراً في احتياطيات النقد الأجنبي لدى البنك المركزي، وستكون التقلبات متماشية مع السنوات السابقة.


سجل هنا الان واحصل على تحليلات فنية ومؤشرات تداول مجاناً

سجّل تفاصيلك هنا، وأحصل على فُرصة لفتح محفظة إستثمارية مع شركات مُرخصة وموثوقة.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Salamfintech will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.