أسعار النفط الخام ترتفع بعد إعلان المملكة العربية السعودية عن تخفيض إضافي

ارتفعت أسعار النفط الخام اليوم الأثنين بعد إعلان المملكة العربية السعودية عن اعتزامها تخفيض إنتاجها من النفط الخام في محاولة لدعم أسواق النفط العالمية، غير أن أسعار النفط لم تستطع الحفاظ على المكاسب، حيث تم تداول أسعار النفط على انخفاض بسبب المخاوف المستمرة بشأن فيروس كورونا.

وبحسب الأنباء الواردة، ستخفض المملكة العربية السعودية من إنتاجها ابتداءاً من يونيو المقبل بمقدار مليون برميل يومياً، جنباً إلى جنباً مع التخفيضات التي وافقت عليها أوبك وحلفاؤها المنتجون للنفط، وبذلك يصل إجمالي خفض المملكة العربية السعودية إلى ما يقرب من 4.8 مليون برميل يومياً دون مستوى الإنتاج القياسي في أبريل، ليبلغ الإنتاج في يونيو حسب تقديرات الخبراء إلى 7.492 مليون برميل يومياً.

وانخفض خام غرب تكساس المؤشر الرئيسي للولايات المتحدة بنسبة 2.3% بمقدار 56 سنتاً، ليتداول عند مستوى 24.18 دولاراً للبرميل. وقد تم تداول خام غرب تكساس في وقت سابق من جلسة تداول اليوم عند مستوى 25.58 دولار، بينما حقق الخام أدنى مستوى له خلال تداولات اليوم عند مستوى 23.67. في المقابل انخفض خام برنت القياسي الدولي بنسبة 3.8% بمقدار 1.19 دولار، ليتداول عند مستوى 29.78 للبرميل.

وقالت المملكة العربية السعودية أيضاً أنها ستخفض إنتاج مايو “بالإتفاق مع عملائها”.

وتهدف المملكة العربية السعودية من خلال هذا الخفض الإضافي إلى تشجيع المشاركين في منظمة أوبك، وكذلك الدول المنتجة الأخرى، على الإمتثال لخفض الإنتاج الذي التزموا به وتقديم تخفيضات طوعية إضافية في محاولة لدعم استقرار أسواق النفط العالمية، وفقاً لبيان وكالة الأنباء السعودية.

وعقب إعلان السعودية، قالت الكويت والإمارات إنهما ستطبقان تخفيضات إضافية دعماً لمساعي المملكة العربية السعودية للحفاظ على توازن أسعار النفط في السوق العالمية.

وقالت Rystad Energy أنه مع هذه التخفيضات الجديدة، لن يصل التخزين العالمي على الأرجح إلى السعة القصوى، وهو ما كان يمثل خوفاً في سوق الطاقة العالمي. وقالت كبيرة المحللين في أسواق النفط باولا رودريجيز ماسيو “أن خفضاً إضافياً قدره 1.2 مليون برميل يومياً لن يعيد التوازن إلى السوق، ولكنه سيزيل بالتأكيد الضغط على البنية التحتية للتخزين كما سيقلل الوقت الذي يحتاجه السوق لانتعاش الطلب”.

ويتداول النفط الخام بإيجابية للأسبوع الثاني على التوالي، حيث أشاد المستثمرون بعلامات تدل على أن الطلب على الإنتعاش سيستمر مع تخفيضات الإنتاج الجارية. وقد قفز خام غرب تكساس بنسبة 25% الأسبوع الماضي، محققاً أفضل آداء أسبوعي في تاريخه، بينما ارتفع خام برنت بنسبة 17%.

ومع ذلك، لا تزال أسعار النفط الخام أدنى بكثير من المستويات المنشودة التي يسعى كبار منتجو النفط لتحقيقها، ولا يزال الطريق إلى انتعاش أسعار النفط غير مؤكد. وقد انخفضت أسعار النفط الخام اليوم الأثنين وسط مخاوف من حدوث موجة ثانية محتملة من حالات الإصابة بفيروس كورونا بعد أن حذرت بعض الدول من تفشي موجة ثانية قد تكون أسوأ من الأولى للفيروس مثل كوريا الجنوبية والتي حققت قفزة في الإصابات مرة أخرى.


سجل هنا الان واحصل على تحليلات فنية ومؤشرات تداول مجاناً

سجّل تفاصيلك هنا، وأحصل على فُرصة لفتح محفظة إستثمارية مع شركات مُرخصة وموثوقة.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Salamfintech will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.