قطاع البنوك السعودي يشهد أكبر عملية اندماج في تاريخه بين بنكي الأهلي التجاري وسامبا

وقع بنكي الأهلي التجاري وسامبا وهما من أكبر البنوك في المملكة العربية السعودية على صفقتي اندماج من شأنها أن تكشف عن أكبر بنك في المملكة وكذلك في الشرق الأوسط. وتقدر صفقة إندماج البنكين بنحو 32 مليار دولار، وهي صفقة سينتج عنها بنك واحد سيكون من أكثر البنوك ربحية، حيث أن الأصول المدارة من البنكين تقدر بنحو 223 مليار دولار.

وتعد عملية الإندماج جزء من برنامج تطوير قطاع البنوك السعودي ضمن رؤية 2030 لتنويع الإقتصاد السعودي، كما أن عملية الإندماج تعد ثاني أكبر إندماج مصرفي خلال الأثني عشر شهراً الماضية. ومن المرجح أن يؤدي ذلك إلى روابط رئيسية أخرى في القطاع المالي بالمملكة مع بدء اتضاح الرؤية.

وقال بيان مشترك أنه من المرجح أن يستفيد أصحاب الحسابات والموظفون من تخفيض التكاليف والمكاسف الناتجة عن الصفقة، كما جاء في البيان أنه من غير المرجح الإستغناء عن أي عدد من الموظفين.

وقال سعيد محمد الغامدي رئيس البنك الأهلي التجاري، والذي من المقرر أن يصبح العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة البنوك المندمجة: “تمر المملكة العربية السعودية بتحول تاريخي مع رؤية 2030. ومثل هذا التحول يتطلب قطاع خدمات مالية قوي، ولا سيما  البنوك التي تتمتع برؤوس أموال عالية ومرنة يمكنها تمويل التنمية الإقتصادية، فضلاً عن دعم التجارة السعودية وتدفقات رأس المال في المنطقة وحول العالم”.

وأضاف الغامدي “طموحنا هو إنشاء بنك وطني يمكنه تسهيل التحول المتصور في رؤية 2030، وإنشاء بنك رائد للخدمات المصرفية من الجيل التالي، والذي سيغذي قادة الصناعة في المستقبل”.

وقال عمار الخضيري رئيس مجلس إدارة بنك سامبا، والذي سيتولى نفس المنصب في البنك الجديد: “سيؤدي اندماجنا مع البنك الأهلي التجاري إلى إنشاء بنك قائد محلي وقوة إقليمية يمكن أن تضيف قيمة كبيرة للمساهمين، وتوفر خدمات مصرفية استثنائية للشعب السعودي، بالإضافة إلى مساعدة رواد الأعمال المحليين على الإستفادة من فرص نمو الأعمال التجارية المحلية والدولية”.

وأضاف الخضيري: “ستمثل عملية الدمج بداية حقبة جديدة للخدمات المصرفية السعودية، لدعم تحقيق العديد من أهداف رؤية 2030. نحن نركز على التأكد من أن البنك المدمج والأكبر سيجتمعان معاً بسلاسة لخدمة عملائنا وشركائنا ومستثمرينا والمواهب عبر كلا الفريقين”.

ومن المتوقع أن يدخل البنك الجديد حيز التنفيذ في العام المقبل، على افتراض أن الموافقات التنظيمية وموافقة حملة الأسهم هي الخطوة التي يعمل عليها القائمين على الأمر حالياً. وسيستحوذ البنك الجديد على حصة سوقية تبلغ حوالي 25% من الخدمات المصرفية للأفراد والشركات في المملكة العربية السعودية، كما سيتمتع البنك بمكانة رائدة في تمويل التجارة والخدمات المصرفية الإستثمارية.

ويعتبر صندوق الإستثمارات العامة، صندوق الثروة السيادية في المملكة العربية السعودية، مساهماً رئيسياً في كل من البنك الأهلي التجاري وسامبا.

وسيؤدي الإندماج إلى تحقيق وفورات وكفاءات بقيمة 213 مليون دولار سنوياً، مما دفع بعض المحللين إلى استنتاج إمكانية حدوث عمليات اندماج أخرى مماثلة.


سجل هنا الان واحصل على تحليلات فنية ومؤشرات تداول مجاناً

سجّل تفاصيلك هنا، وأحصل على فُرصة لفتح محفظة إستثمارية مع شركات مُرخصة وموثوقة.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Salamfintech will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.