الموجة الثانية من فيروس كورونا تجتاج أوروبا، وأسهم قطاع الطيران تهبط بمؤشرات الأسواق الأوروبية

تعيش قارة أوروبا أوقات عصيبة مع اجتياح الموجة الثانية من فيروس كورونا للعديد من دول القارة، الأمر الذي أدى إلى إحداث تباين في مؤشرات أسواق الأسهم الأوروبية. وسط هذه الأجواء يراقب المستثمرون عن كثب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء القارة ومدى تأثير ذلك على إمكانية حدوث إنتعاش إقتصادي.

وقادة أسهم قطاعات الطيران والترفيه مؤشر Stoxx 600 للهبوط في وقت متأخر من صباح اليوم بنسبة 3.3%، بعد تحذير منظمة الصحة العالمية يوم الخميس من وضع خطير للغاية ينشأ في أوروبا مع ارتفاع حالات الإصابة بشكل كبير ومتنامي في جميع أنحاء القارة. عالمياً، تجاوزت حالات الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد – 19) 30 مليون حالة في جميع أنحاء العالم، ووفاة أكثر من 946,000 حالة حول العالم، وهو ما أجبر بعض دول القارة على إعادة تطبيق إجراءات الإغلاق في مناطق معينة.

وفقاً لاستطلاع أجرته رويترز لخبراء إقتصاديين أن وجود موجة ثانية من فيروس كورونا، سيشكل أكبر تهديد للتعافي الإقتصادي في منطقة اليورو، حيث قد بات من المتوقع أن تميل معدلات النمو والتضخم إلى السلبية أكثر من الإيجابية في العام المقبل.

وقد تلقت أسواق الأسهم الأوروبية بعض الدعم مع بداية افتتاح الجلسة بعد أن أغلقت أسواق الأسهم الآسيوية على ارتفاع حذر خلال تعاملات يوم الجمعة، في حين شهدت سوق وول ستريت عمليات بيعية مدفوعة بمزيد من الخسائر من قبل أسهم شركات التكنولوجيا العملاقة.

وفي خضم فترة مضطربة لمفاوضات خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، قال كبير مفاوضي الإتحاد الأوروبي ميشيل بارنيه لمبعوثين في بروكسل يوم الخميس أن التوصل إلى اتفاق مع المملكة المتحدة لا يزال ممكناً، حسبما نقلت رويترز عن مصادر دبلوماسية.

أما بالنسبة لأخبار الشركات، فقد وافق مجلس إدارة المقرضين الأسبان Caixabank و Bankia المملوك للدولة على خطة الإندماج التي من شأنها أن تكون أكبر بنك في أسبانيا.

وعلى صعيد البيانات الإقتصادية، ارتفعت مبيعات التجزئة البريطانية بنسبة 0.8% في أغسطس، لتواصل ارتفاعها بثبات وتتجاوز بشكل طفيف متوسط توقعات الإقتصاديين، وفقاً للأرقام الرسمية الصادرة يوم الجمعة.


سجل هنا الان واحصل على تحليلات فنية ومؤشرات تداول مجاناً

سجّل تفاصيلك هنا، وأحصل على فُرصة لفتح محفظة إستثمارية مع شركات مُرخصة وموثوقة.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Salamfintech will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.