المملكة المتحدة تبرم أول اتفاق تجاري بعد الخروج من الإتحاد الأوروبي

أعلنت المملكة المتحدة أنها أبرمت أول اتفاق تجاري مبدئي لها مع اليابان اليوم الجمعة بعد خروجها من الإتحاد الأوروبي، في خطوة رأت المملكة المتحدة أنها أول اتفاقية تجارية رئيسية لها بعد “بريكسيت”.

ويأتي الإعلان عن الصفقة التجارية التي وصفتها المملكة المتحدة بأنها “لحظة تاريخية”، في الوقت الذي تكافح فيه بريطانيا جاهدة من أجل تأمين اتفاق تجاري مع أقرب شركائها التجاريين في الإتحاد الأوروبي.

وقالت وزارة التجارة البريطانية أن الشركات البريطانية ستستفيد من التجارة المعفاة من الرسوم الجمركية على 99% من الصادرات إلى اليابان بموجب نص الإتفاقية المبرمة، كما أشارت إلى أن الصفقة ستشهد زيادة التبادل التجاري مع اليابان بمقدار 15.2 مليار جنيه أسترليني (19.5 مليار دولار).

وزعمت المملكة المتحدة أن الصفقة ستشمل أحكاماً رقمية وبيانات تتجاوز بكثير الإتفاق القائم بين الإتحاد الأوروبي واليابان، مما يتيح التدفق الحر للبيانات مع الحفاظ على أعلى المعايير لحماية البيانات الشخصية. ومن المقرر أن تدخل الإتفاقية المبدئية حيز التنفيذ بحلول نهاية العام الحالي بعد أن تنال موافقة البرلمانين البريطاني والياباني.

وقالت لويز تروس، وزيرة التجارة الدولية في المملكة المتحدة، في بيان: “هذه لحظة تاريخية بالنسبة للمملكة المتحدة واليابان، لقد نجحت بريطانيا في عقد أول اتفاق تجاري كبير بعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي”.

وأضافت تروس “من الناحية الإستراتيجية، تعتبر الصفقة خطوة مهمة نحو الإنضمام إلى الشراكة عبر المحيط الهادي وتضع بريطانيا في مركز شبكة من اتفاقيات التجارة الحرة الحديثة مع الأصدقاء والحلفاء المتشابهين في الفكر”.

وقد بدأت المفاوضات بين المملكة المتحدة واليابان منذ 9 يونيو الماضي، حيث قالت بريطانيا أن أكثر من 100 مفاوض قد اجتمعوا منذ ذلك الحين عبر وسائل عدة سواء عن بعد أو من خلال التفاوض الشخصي المباشر حول الصفقة.

الجدير بالذكر أن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قد أعلن فجأة عن نيته التنحي عن منصب رئاسة الوزراء، مشيراً إلى أسباب صحية. حيث قال آبي البالغ من العمر 65 عاماً أنه سيؤدي واجباته كرئيس للوزراء حتى يتم تعيين القائد التالي.


سجل هنا الان واحصل على تحليلات فنية ومؤشرات تداول مجاناً

سجّل تفاصيلك هنا، وأحصل على فُرصة لفتح محفظة إستثمارية مع شركات مُرخصة وموثوقة.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Salamfintech will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.