المملكة العربية السعودية تسمح للشركات بتأخير سداد القروض لمدة عام

أصدرت المملكة العربية السعودية قراراً بتأخير سداد القروض الخاصة بالقطاع الخاص لمدة عام للحد من التأثير المالي والإقتصادي لجائحة كورونا (كوفيد – 19) على الشركات وأصحاب الأعمال.

وتشمل المبادرة تأجيل سداد القروض والأقساط المستحقة لهذا العام، والتي تقدر ب 670 مليون ريال سعودي، لجميع الكيانات التي اشتركت في برنامج دعم الإستدامة المؤسسية. بالإضافة إلى ذلك، سيمتد تأجيل القرض إلى القروض التي يقدمها البرنامج للقطاعين الصحي والتعليمي.

ومنذ بداية أزمة تفشي فيروس كورونا خلال العام الحالي عملت الحكومة السعودية على تقديم عدة حزم تحفيزية للتخفيف من الآثار السلبية التي سببتها أزمة جائحة كورونا، وكذلك انخفاض أسعار النفط نتيجة عمليات الإغلاق حول العالم. وقد بلغ إجمالي الحزم التحفيزية التي قدمتها الحكومة السعودية ما يقرب من 61 مليار دولار، وتشمل هذه الحزم إعفاءات وتأجيلات لبعض المستحقات الحكومية بنحو 18.6 مليار دولار، وحزمة بقيمة 13.3 مليار دولار لدعم قطاعي البنوك والشركات الصغيرة والمتوسطة، وحزمة أخرى ب 13.3 مليار دولار لضمان دفع مستحقات الحكومة للقطاع الخاص في المواعيد المحددة، وكذلك إعانة أجور قدرها 60% (حتى 9,000 ريال سعودي للموظف شهرياً) من رواتب المواطنين السعوديين في القطاع الخاص.

هناك أيضاً العديد من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة السعودية بشأن الضرائب، بما في ذلك تمديد المواعيد النهائية لتقديم الإقرارات الضريبية وسدادها.

كما ضخ البنك المركزي السعودي أيضاً نحو 13.3 مليار دولار في القطاع المصرفي لتعزيز السيولة وتمكين البنوك من الإستمرار في تقديم التسهيلات الإئتمانية للقطاع الخاص.


سجل هنا الان واحصل على تحليلات فنية ومؤشرات تداول مجاناً

سجّل تفاصيلك هنا، وأحصل على فُرصة لفتح محفظة إستثمارية مع شركات مُرخصة وموثوقة.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Salamfintech will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.