بيانات جديدة تظهر ارتفاع تمويل الشركات الناشئة في السعودية بنسبة 102%

ارتفع تمويل الشركات الناشئة في المملكة العربية السعودية بنسبة 102% خلال النصف الأول من عام 2020، مقارنة بنفس الفترة الزمنية من عام 2019، وفقاً للبيانات التي صدرت حديثاً من منصة بيانات الشركات الناشئة Magnitt.

وتظهر البيانات نمو إجمالي التمويل في المملكة العربية السعودية بشكل أسرع بكثير من المتوسط في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقد شهدت الدول ال 17 في المنطقة زيادة بنسبة 35% في المتوسط في إجمالي التمويل بين النصف الأول من عام 2019 والنصف الأول من عام 2020. بالإضافة إلى ذلك، تشير بيانات منصة Magnitt إلى أنه في حين شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الكبرى انخفاضاً بنسبة 8% في عدد الصفقات المنعقدة خلال نفس الفترة الزمنية، غير أن المملكة العربية السعودية شهدت زيادة في عدد الصفقات بنسبة 29%.

وقال الدكتور نبيل كوشك، الرئيس التنفيذي لشركة SVC: “كانت المملكة العربية السعودية واحدة من أسرع النظم البيئية نمواً في المنطقة منذ بضع سنوات وحتى الآن، والتي استمرت أيضاً خلال أزمة جائحة كورونا (كوفيد – 19)”.

وأضاف أنه “كجزء من رؤية 2030، تم إطلاق العديد من المبادرات الجديدة في السنوات الأخيرة لتحفيز الإبتكار ونمو الشركات الناشئة، كما كانت المملكة العربية السعودية دائماً سوقاً جذابة لرواد الأعمال المحليين والإقليميين نظراً لحجم السوق الكبير في المملكة العربية السعودية. بالإضافة إلى ذلك، عملت المملكة في السنوات الأخيرة على تطوير نظم بيئية مناسبة ومطابقة لعمل الشركات الناشئة“.

وتأتي الزيادة في التمويل خلال جائحة كورونا، حيث تشهد العديد من الأعمال الإستثمارية تحولاً من حيث الكم والنوع، نتيجة الآثار السلبية الناتجة عن الجائحة. 

وقال فيليب باهوشي، مؤسس Magnitt “إننا نشهد تحولاً في شهية المستثمرين عندما يتعلق الأمر بمراحل تطوير الشركات الناشئة“. وأضاف باهوشي “هناك عاملان رئيسيان يجب أن نأخذهم بعين الإعتبار: الأول، أن التأثير الكامل والشامل ستظهر آثاره في وقت لاحق من العام الحالي. الثاني، هو أنه كما نعلم أن عملية جمع الأرباح تستغرق نحو 9 – 12 شهراً، بينما أن العديد من الصفقات المنعقدة في الربع الأول من العام الحالي ستكون قيد التنفيذ لفترة من الوقت”.

وقد شهدت المملكة العربية السعودية في النصف الأول من العام الحالي عدة برامج تمويل رفيعة المستوى مثل برنامج جاهز (36.5 مليون دولار) وبرنامج نانا (18 مليون دولار)، وكلاهما يعمل في تجارة المواد الغذائية والبقالة الإلكترونية. كما تعمل الجولة التأسيسية الثالثة (أكاديمية نون) بصورة ملحوظة في قطاع تكنولوجيا التعليم.

وبحسب بيانات منصة Magnitt كانت التجارة الإلكترونية هي الصناعة الأكثر نشاطاً، سواء من حيث إجمالي التمويل (67%) وعدد الصفقات (22%).

وقد أشار التقرير أيضاً إلى مجموعة متنوعة من المبادرات الحكومية التي تم إطلاقها على مدار العام للتخفيف من آثار جائحة كورونا (كوفيد – 19)، مثل المدفوعات المؤجلة، والرسوم المتنازل عنها، والفواتير، وضمانات الرواتب ل70% من الموظفين السعوديين.


سجل هنا الان واحصل على تحليلات فنية ومؤشرات تداول مجاناً

سجّل تفاصيلك هنا، وأحصل على فُرصة لفتح محفظة إستثمارية مع شركات مُرخصة وموثوقة.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Salamfintech will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.