لينكد أن تواجه شكوى قضائية بتهمة التجسس على بيانات مستخدمي تطبيقات أجهزة أبل

تواجه شركة لينكد أن التابعة لمايكروسوفت عملاق التكنولوجيا شكوى قضائية تتهمها ببرمجة تطبيقاتها على iPad وiPhone بطريقة تسمح  بتحويل معلومات مستخدمي تطبيقات أبل الحساسة بدون علمهم. 

وبحسب الشكوى المقدمة يوم الجمعة أمام المحكمة الفيدرالية في سان فرانسيسكو، أن تطبيقات لينكد أن تستخدم محفظة أبل لقراءة البيانات وسحبها، كما يمكنها استخلاص البيانات والمعلومات من أجهزة أبل الأخرى. وقد تم الكشف عن انتهاكات الخصوصية من قبل شركة أبل ومطوري البرامج المستقلين وفقاً للدعوى، حيث وجد مطورو ومختبرون نظام التشغيل الحديث “iOS 14” المطور من قبل شركة أبل أن تطبيقات لينكد أن كانت تعمل على قراءة حافظات المستخدمين كثيراً وبشكل سري وفقاً للشكوى.

وغالباً ما تحتوى حافظة أبل على معلومات حساسة يقوم المستخدمون بقصها أو نسخها للصق، بما في ذلك الصور والنصوص ورسائل البريد الإلكتروني أو السجلات الطبية. وبحسب الدعوى، فإن لينكد أن لم تكن تتجسس على مستخدميها فحسب، بل كانت تتجسس أيضاً على أجهزة الكمبيوتر القريبة وغيرها من الأجهزة، وكانت تتحايل على مهلة حافظة أبل، والتي تعمل على إزالة المعلومات بعد 120 ثانية.

وقال جريج سنابر المتحدث باسم الشركة أن الشركة تعمل على مراجعة الدعوى. وقال إيران بيرغر، رئيس قسم الهندسة في الشركة عبر تغريدة على موقع تويتر أن الشركة تعمل على تتبع المشكلة عبر مسار الكود الذي يؤدي إلى التحقق من المساواة بين محتويات الحافظة والنص المكتوب، وأضاف “نحن لا نخزن أو ننقل محتويات الحافظة“.

وقد تم رفع الدعوى نيابة عن آدم باور من مدينة نيويورك، الذي قال أنه يستخدم تطبيق لينكد أن بشكل روتيني على أجهزة iPhone و iPad.

وتسعى الدعوى لتمثيل فئة من المستخدمين استناداً إلى الإنتهاكات المزعومة لقوانين الخصوصية الفيدرالية وقوانين كاليفورنيا وخرق مطالبة العقد.


سجل هنا الان واحصل على تحليلات فنية ومؤشرات تداول مجاناً

سجّل تفاصيلك هنا، وأحصل على فُرصة لفتح محفظة إستثمارية مع شركات مُرخصة وموثوقة.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Salamfintech will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.