أسعار الذهب ترتفع بنسبة 17% خلال عام 2020، ولكن ما هي الأسباب التي دفعت الذهب للصعود؟

ارتفعت أسعار الذهب بنسبة 17% منذ بداية عام 2020، ومع ذلك، تشهد أسواق الذهب التقليدية “أسواق التجزئة” حول العالم ركوداً، حيث يعزف مشتري الذهب في الوقت الحالي عن شراء الذهب نظراً لارتفاع أسعاره حول العالم. ويعني ذلك أن أسواق الذهب التقليدية تشهد ضعف شديد في الطلب في الوقت الحالي. ولكن قد يتساءل العديد من القراء حول استمرار ارتفاع أسعار الذهب على الرغم من ضعف الطلب الحالي عليه. ربما يعود السبب في ارتفاع أسعار الذهب حتى الآن، ليتداول عند أعلى مستوياته منذ  8 أعوام استمرار تكالب المستثمرون الغربيون على شراء الذهب كملاذ آمن في الوقت الذي يشهد فيه العالم تفشي جائحة كورونا بوتيرة متسارعة، الأمر الذي أدي إلى تعويض انهيار الطلب على الذهب في أسواق التجزئة التقليدية في الصين والهند.

وتتداول أسعار الذهب حالياً على بعد بضع دولارات من المستوى القياسي السنوي في عام 2009 وفقاً لأسعار الذهب الواردة في البورصات العالمية “بورصات أوروبا وأمريكا الشمالية”. في الوقت ذاته تشهد أسواق الذهب التقليدية في الصين والهند هبوط في الطلب، حيث تعد أسواق الصين والهند من أكبر الأسواق لمشتري السبائك والقطع الذهبية النقدية والمجوهرات في العالم.

يناير %4.80
فبراير%0.22
مارس%0.60
أبريل%6.94
مايو%2.55
يونيو%2.96
أسعار الذهب ترتفع 17% خلال النصف الأول من عام 2020

من الواضح والجلي مايوبالنسبة للمستثمرين والمتداولين أن تحركات أسعار الذهب ستعتمد في الفترة القادمة على تدفقات السيولة من صناديق الإستثمار ETF وكذلك حالة العرض والطلب في أسواق التجزئة في الصين والهند، حيث أن ضعف تدفق السيولة من صناديق الإستثمار على الذهب سيؤدي إلى انخفاض أسعار الذهب عن المستويات المتداولة حالياً، في حين أن انتعاش الطلب على الذهب في أسواق التجزئة في الصين والهند سيكسب أسعار الذهب مزيد من الدعم والزخم.

ويعتقد المحللون والخبراء الإقتصاديين أن يبقى الطلب على الذهب من قبل المتداولين والمستثمرين الأوروبيين والأمريكيين قوياً فييونيو الفترة الحالية بغض النظر عن حالة العرض والطلب في أسواق التجزئة الآسيوية، حيث أن جائحة فيروس كورونا تعد هي المحرك الرئيسي حالياً لأسواق المال والأسهم العالمية وكذلك الذهب.

جدير بالذكر أن دول عدة حول العالم إعادة فرض حظر جزئي من جديد أو حتى إعادة النظر في خطط إعادة فتح الإقتصاد نظراً لتسارع وتيرة عدوى وانتشار فيروس كورونا حول العالم، حيث تجاوزت أعداد المصابين بالفيروس منذ بداية الأزمة وحتى الآن 11 مليون مصاب، وكذلك فقد أودى الفيروس بحياة أكثر من 500 ألف شخص حول العالم.


سجل هنا الان واحصل على تحليلات فنية ومؤشرات تداول مجاناً

سجّل تفاصيلك هنا، وأحصل على فُرصة لفتح محفظة إستثمارية مع شركات مُرخصة وموثوقة.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Salamfintech will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.