معدل البطالة يرتفع إلى 7.4% في الإتحاد الأوروبي في مايو نتيجة إجراءات الإغلاق

ارتفع معدل البطالة في الإتحاد الأوروبي إلى 7.4% خلال شهر مايو الماضي، نتيجة عملية الإغلاق التي اتخذتها منطقة اليورو من أجل السيطرة على انتشار فيروس كورونا (كوفيد – 19). وعلى الرغم  من أن العديد من دول الإتحاد الأوروبي قد خطت خطواتها الأولى لإعادة فتح عمليات التشغيل والإنتاج خلال شهر مايو، غير أن تدابير التباعد الإجتماعي التي لا تزال قائمة وقيود السفر المستمرة لا تزال تحد من وتيرة الإنتعاش.

وقد أشار تقرير البطالة لمنطقة اليورو إلى ارتفاع معدل البطالة بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و 24 عاماً إلى 16% في مايو في حين كانت نسبة البطالة لهذه الفئة في شهر أبريل عند 15.7%.

ويتوقع بعض الخبراء الإقتصاديين أن تكشف تقارير البطالة في المستقبل القريب عن أرقام وبيانات أسوأ بكثير مما هي عليه الآن، مع اتجاه الحكومات لتقليل خطط الإعانة. الجدير بالذكر أن منطقة اليورو قد شهدت معدل بطالة أعلى بقليل من 12% في فترة ذروة أزمة الديون السيادية خلال العقد الماضي.

وفي حديث لها يوم الجمعة، قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد أن العالم ربما يكون قد تجاوز الفترة الأسوأ لجائحة كورونا، ولكنها حذرت في نفس الوقت من إحتمالية حدوث موجة ثانية من الإصابات.

وقد توقع البنك المركزي الأوروبي ECB في وقت سابق انكماشاً بنسبة 8.7% في الناتج الإجمالي المحلي لمنطقة اليورو لعام 2020 بأكمله، يليه انتعاش ونمو إقتصادي بنسبة 5.2% في عام 2021.

وعلى الرغم من ارتفاع معدل البطالة غير أن المؤشرات الرئيسية لمنطقة اليورو تشهد انتعاشاً خلال تداولات اليوم الخميس، حيث ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر الداكس الألماني DAX 30 بمقدار 310 نقطة بنسبة 2.52%، بينما ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر فوتسي 100 البريطاني FTSE 100 بمقدار 78 نقطة بنسبة 1.25%، فيما ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر Italy 40 بمقدار 532 نقطة بنسبة 2.73%.


سجل هنا الان واحصل على تحليلات فنية ومؤشرات تداول مجاناً

سجّل تفاصيلك هنا، وأحصل على فُرصة لفتح محفظة إستثمارية مع شركات مُرخصة وموثوقة.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Salamfintech will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.