المملكة العربية السعودية تقدم حزمة تحفيزية بقيمة 3.7 مليار ريال سعودي للشركات الصناعية الصغيرة

قدمت المملكة العربية السعودية حزمة تحفيزية بقيمة 3.7 مليار ريال أي ما يعادل 1 مليار دولار لدعم أكثر من 500 شركة صناعية صغيرة ومتوسطة تضررت مؤخراً من أزمة فيروس كورونا.

وتعد هذه المبادرة التي أعلن عنها صندوق التنمية الصناعية السعودي جزء من حزمة أوسع من الدعم الحكومي، تشمل تأجيل وإعادة هيكلة مدفوعات القروض لمئات الشركات.

وقد تعهد صندوق التنمية الصناعية السعودي بالإستمرار في استكشاف الحلول التي ستدعم القطاع الخاص، ومن بين هذه الحلول تقديم خط ائتمان للتمويل الجزئي لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر من نفقات التشغيل للشركات المؤهلة.

وتكافح الشركات في المملكة العربية السعودية للبقاء على قيد الحياة بعد أن أدت التدابير الرامية إلى إبطاء انتشار الفيروس، إلى جانب الإضطراب التاريخي في أسواق النفط العالمية إلى تعويق الإقتصاد السعودي.

ومن المتوقع أن يتقلص الناتج المحلي الإجمالي بأكبر قدر خلال عقدين في عام 2020. وقد ركزت المملكة العربية السعودية بشكل خاص على تطوير قطاعات التصنيع والصناعة في السنوات الأخيرة كجزء من خطة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتقليل إعتماد الإقتصاد السعودي على النفط.


سجل هنا الان واحصل على تحليلات فنية ومؤشرات تداول مجاناً

سجّل تفاصيلك هنا، وأحصل على فُرصة لفتح محفظة إستثمارية مع شركات مُرخصة وموثوقة.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Salamfintech will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.