أسعار الذهب والفضة تنخفض بالتوازي مع عمليات البيع على المكشوف التي تشهدها أسواق الأسهم العالمية

انخفضت أسعار الذهب والفضة بقوة في التعاملات الأمريكية المبكرة اليوم الأثنين، وعلى ما يبدو أن المتداولين كانوا يتوقعون حدوث ذلك نتيجة انخفاض طلب المستهلكين على المعادن الثمينة بسبب الإقتصادات المتعثرة. وقد انخفضت عقود الذهب الآجلة لشهر أغسطس بنحو 22.70 دولار عند مستوى 1714.50 دولار للأوقية. كما انخفضت أسعار الفضة لشهر يوليو بنحو 0.297 دولار عند مستوى 17.185 دولار للأوقية.

وقد شهدت أسواق الأسهم العالمية تراجعاً في غالبيتها خلال التعاملات الآسيوية، كما شهدت أسواق الأسهم الأمريكية انخفاضاً ملحوظاً مع افتتاح الأسواق الأمريكية بسبب رغبة المتداولين والمستثمرين تجنب المخاطرة خلال الأسبوع الحالي على الأقل مع توارد الأنباء التي تفيد باحتمالية أن يواجه العالم موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا، وخصوصاً مع عودة الصين لتسجيل أعداد متزايدة من الإصابات الجديدة خلال الأربعة أيام الماضية بعد توقف دام شهرين.

ومع المكاسب التي حققتها أسواق الأسهم العالمية بوتيرة متسارعة وملحوظة، تتزايد أيضاً لدى عامة المشاركين في أسواق الأسهم والمال العالمية تساؤلات حول هذا التعافي المتسارع، بالمقارنة مع الظروف الإقتصادية الفعلية التي تشهدها الدول الصناعية الكبرى في الوقت الحاضر.

وتثير المكاسب التي حققها مؤشر ناسداك Nasdaq تساؤلات المشاركين في السوق أيضاً، حيث حقق المؤشر قمة قياسية جديدة هي الأعلى في تاريخه على الإطلاق خلال الأسبوع الماضي، في الوقت الذي تشهد فيه الولايات المتحدة معدل بطالة بنسبة 15%، وبالإضافة إلى ذلك فلا يزال الإقتصاد الأمريكي يشهد العديد من المعوقات.

وستكون شهادة السيد جيروم باول رئيس مجلس الإحتياطي الفيدرالي FED أمام الكونجرس الأمريكي يومي الثلاثاء والأربعاء من أبرز الأحداث الإقتصادية، حيث من المتوقع أن يقدم السيد باول مزيد من التوضيحات حول شراء السندات الفيدرالية والتحركات الأخرى في السياسة النقدية. وستكون شهادة السيد باول محط اهتمام المتداولين والمستثمرين، لمعرفة ما إذا كانت تعليقاته تتوسع في تقييم الواقع الإقتصادي الأمريكي أكثر من الأسبوع الماضي.

وقد سجلت صادرات منطقة اليورو انخفاضاً في شهر إبريل الماضي بنسبة 24.5%، كما انخفضت الواردات بنسبة 13%.

وفي حال ألقينا نظرة على الأسواق الأخرى، سنجد أن الدولار الأمريكي شهد بعض الضعف خلال تداولات اليوم الأثنين، وبشكل عام فإن الدولار الأمريكي يشهد هبوطاً حاداً. أما بالنسبة لأسعار النفط الخام فقد شهدت تداولات حول مستوى 35.75 دولار للبرميل. وبالنسبة للعائد على سندات الخزانة الأمريكية القياسية لمدة 10 سنوات، فيدور حول نسبة 0.68%.

ومن ضمن البيانات الإقتصادية الأمريكية التي صدرت اليوم الأثنين مؤشر إمباير ستيت للتصنيع وبيانات الخزانة الدولية لرأس المال.


سجل هنا الان واحصل على تحليلات فنية ومؤشرات تداول مجاناً

سجّل تفاصيلك هنا، وأحصل على فُرصة لفتح محفظة إستثمارية مع شركات مُرخصة وموثوقة.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Salamfintech will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.