طلبات إعانة البطالة الأمريكية تصل أعلى مستوياتها

رقم جديد يضاف إلى طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة، حيث سعى ما يقرب من 26 مليون أمريكي للحصول على إعانات بطالة على مدى الأسابيع الخمسة الماضية. ويعني هذا الرقم أن جميع الوظائف التي تم خلقها خلال أطول فترة ازدهار للتوظيف في تاريخ الولايات المتحدة قد تم القضاء عليها في مدة شهر، نتيجة عمليات الإغلاق التي اتخذتها الحكومة الأمريكية مع تفشي وباء فيروس كورونا التاجي في الولايات المتحدة، الأمر الذي يلقي بآثار سلبية على الإقتصاد الأمريكي.

وسيضيف تقرير مطالبات إعانة البطالة الأسبوعية، والذي سيصدر عن وزارة العمل اليوم الخميس رقم جديد إلى مجموعة من البيانات الإقتصادية القاتمة التي تتزايد بشكل ملحوظ. ويأتي ذلك وسط احتجاجات متزايدة ضد عمليات الإغلاق في الولايات المتحدة التي تهدف للسيطرة على انتشار فيروس كورونا التاجي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي يسعى لولاية ثانية في البيت الأبيض عبر الإنتخابات العامة التي تقام في نوفمبرالمقبل، حريصاً على تشغيل الإقتصاد المشلول، حيث أشاد ترامب يوم الأربعاء بالخطوات التي اتخذتها مجموعة من الولايات الأمريكية التي يقودها الجمهوريين لبدء إعادة فتح اقتصاداتها، على الرغم من تحذيرات خبراء الصحة من زيادة جديدة محتملة في الإصابات.

واستناداً إلى متوسط التوقعات، ستصل بيانات مطالبات إعانة البطالة للأسبوع الماضي بالإضافة إلى الطلبات التراكمية إلى حوالي 26.2 مليوناً منذ الأسبوع المنتهي في 21 مارس، وهو ما يمثل حوالي 16% من القوى العاملة. الجدير بالذكر أن الإقتصاد الأمريكي استطاع خلق نحو 22 مليون وظيفة خلال طفرة التوظيف التي بدأت في سبتمبر 2010، ولكن سرعان ما انتهى هذا الرقم فجأة خلال شهر واحد في فبراير من هذا العام.

ولم تأثر أزمة تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة على قطاع التوظيف فقط، بل طال تأثير الأزمة السلبي قطاعات إقتصادية أخرى لا تقل أهمية عن قطاع التوظيف مثل انهيار أسعار النفط، ومبيعات التجزئة، والإنتاج الصناعي، وبناء المنازل، مما عزز من آراء بعض الإقتصاديين الذين يعتقدون بأن الإقتصاد الأمريكي قد دخل مرحلة الركود منذ مارس.

وتعرف العديد من مراكز الأبحاث الإقتصادية حول العالم الركود الإقتصادي بأنه انخفاض في إجمالي الناتج المحلي GDP لربعين متتاليين.


سجل هنا الان واحصل على تحليلات فنية ومؤشرات تداول مجاناً

سجّل تفاصيلك هنا، وأحصل على فُرصة لفتح محفظة إستثمارية مع شركات مُرخصة وموثوقة.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Salamfintech will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.