سوق وول ستريت تنتعش على أنباء خطة التحفيز، ومؤشر الداو جونز يحقق أفضل آداء يومي منذ 1933

حققت سوق وول ستريت يوم أمس الثلاثاء مكاسب، على الرغم من ظروف الإغلاق التي تعيشها الولايات المتحدة في الوقت الحالي نتيجة تفشي وباء فيروس كورونا التاجي. وارتفعت سوق وول ستريت نتيجة مراهنات الفصائل السياسية المختلفة للموافقة على خطة تحفيز تاريخية بقيمة 2 تريليون دولار من أجل مكافحة آثار فيروس كورونا التاجي على الإقتصاد الأمريكي. وفي آداء لافت للإنتباه

حقق مؤشر الداو جونز يوم أمس الثلاثاء أفضل آداء له منذ عام 1933، كما حقق كل من مؤشري ستاندرد آند بورز 500 و ناسداك 100 مكاسب ملحوظة.

وتهدف المفاوضات بشأن الحزمة التحفيزية إلى دعم المستهلكين المتضررون، والذين اضطروا إلى البقاء في منازلهم وترك أعمالهمو كذلك السماح بسريان شريان الحياة المالي للصناعات الرئيسية، الأمر الذي انعكس بالإيجاب على سوق وول ستريت، بعدما شهد مؤخراً فترة عصيبة أدت إلى هبوطه نحو الأعماق.

وارتفع مؤشر داو جونز يوم أمس الثلاثاء لأكثر من 11% محققاً مكاسب بما يقرب من 2100 نقطة، فقط بعد يوم واحد من العمليات البيعية، والتي أعادت المؤشر عند المستويات التي كان يتداول بالقرب منها مع انتخاب الرئيس دونالد ترامب، ليحقق مؤشر الداو جونز أفضل آداء منذ 90 عاماً تقريباً. كما شهد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 أقوى آداء له منذ عام 2008، في حين حقق مؤشر ناسداك 100 أفضل آداء له في 7 أيام.

وقد أدى الضرر الإقتصادي والسياسي على حد سواء جراء وباء فيروس كورونا التاجي إلى إثارة نقاش واسع حول مدى السرعة التي يمكن للولايات المتحدة العودة بها بالإقتصاد لسابق عهده، مع إشارة العديد من وسائل الإعلام إلى أن تغلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتجاوزه أزمة فيروس كورونا، هو ما سوف يحدد إمكانية إعادة إنتخابه من عدمه بالنسبة للأمريكيين. وقد دعا الرئيس دونالد ترامب يوم الثلاثاء إلى إعادة تنشيط الإقتصاد الأمريكي بحلول 12 أبريل المقبل، غير أن محللي السوق لديهم شكوك حول هذا الجدول الزمني.

وقد أدت أزمة فيروس كورونا إلى إحداث أضرار في الإقتصاد الأمريكي، حيث كبدت الشركات الصغيرة والمحلية خسائر فادحة، فضلاً عن أكبر الشركات في البلاد، نتيجة إغلاق العديد من الشركات والمتاجر والمصانع عملياتها وأعمالها من أجل كبح جماح انتشار فيروس كورونا، والذي يعاني منه ما يقرب من 46 ألف أمريكي حتى الآن وفقاً لبيانات مركز الأبحاث جونز هوبكنز.


سجل هنا الان واحصل على تحليلات فنية ومؤشرات تداول مجاناً

سجّل تفاصيلك هنا، وأحصل على فُرصة لفتح محفظة إستثمارية مع شركات مُرخصة وموثوقة.

لقد تم بنجاح اشتراكك في النشرة الإخبارية

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

Salamfintech will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.